التطبيق العملي

تتضمن المستويات الثلاثة في التربوي الدولي INTEREDU تدريباً على جميع المهارات المستهدفة، وترتبط بنواتج ملموسة للأنشطة التدريبية التي تحاكي - بشكل مباشر- ما هو متوقع من المعلمين معرفته وأن يكونوا قادرين على أدائه؛ من خلال القيام بمهام أدائية تكوينية وختامية متعددة، ومن المتوقع أن يحتفظ المعلم المتدرب بجميع نواتج عمله في ملف الانجاز التراكمي «Portfolio»، وما يحتويه من تأملات حول أدلة تعلمه في ضوء معايير ومحكات مستويات أداء شاملة.

وقد تم تصميم وتطوير منهجية التطبيق العملي وعدد ساعاتها بما يتوافق مع ما هو سائد في دول العالم في برامج إعداد المعلمين فيها.

ويبين الرسم البياني التالي إحصائية بعدد الأسابيع للتطبيق العملي في برامج إعداد وتأهيل المعلمين بعد التخرج في مجموعة من دول العالم

مراحل التطبيق العملي

تم تبني منحى تحمل المسؤولية التدريجي Gradual Released Responsibility والذي يتضمن ثلاث مراحل أساسية هي: «أنا أعمل» – «نحن نعمل»- «أنت تعمل»: بتوجيه من المشرف التربوي، أو المعلم الخبير والمحترف، وهذه المراحل هي:

المرحلة الاولى:

مرحلــة المعلــم المســاند / بواقــع 15 ســاعة تطبيقيــة ، أثناء وبعد مستوى التأهيل التربوي التأسيسي وخلال الأربعة أسابيع الأولى من التدريب؛ وهنا يكون دور المعلم مراقباً ومسانداً في بعض الأنشطة، ومدوناً للملاحظات و يتأمل بها. ويشارك في اجتماعات فرق المعلمين، واجتماعات التخطيط. والتغذية الراجعة. ويقوم المعلم بتوثيق ملاحظاته في ملف الانجاز التراكمي(Portfolio) الخاص به.

المرحلة الثانية:

مرحلــة المعلــم المشــارك/ بواقــع 15 ســاعة تطبيقيــة، أثناء وبعد مستوى التأهيل التربوي المتقدم خلال الأربعة أسابيع الثانية من التدريب؛ حيث ينتقل المعلم المتدرب تدريجياً للقيام بمهام أساسية في الغرفة الصفية، يتشارك بها مع المعلم الخبير في الصف، ويطلب المساعدة عند الحاجة.

المرحلة الثالثة:

مرحلـة المعلـم الرئيـس/ بواقـع 15 سـاعة تطبيقيـة،أثناء وبعد المستوى المتخصص خلال الأربعة أسابيع الأخيرة من التدريب، حيث ينتقل المعلم المتدرب إلى الدور الرئيس لتعليم الطلاب، ويبدأ المعلم الخبير بالانسحاب شيئاً فشيئاً وبالتدريج في تدخلاته وتواجده.

منهجية الإشراف على سير عملية التطبيق العملي

تتم عملية التطبيق بإشراف مباشر من قبل المشرف التربوي المقيم في المدرسة أو من ينوب عنه، بعد اتفاق وتدريب مباشر على المهارات التي تم تدريب المعلم المتدرب عليها وما تمثله من كفايات وفق نموذج كفايات الرواد للمهن التعليمية، وتكون هناك جلسات يتم الاتفاق عليها بين خبراء تربويين وبين المشرف التربوي أو المعلم الخبير لضمان جودة عملية التقويم المستمر للأداء.

لجنة الإشراف على التطبيق العملي:

تشمل لجنة الإشراف على التطبيق العملي ممثلين من ثلاث جهات على الأقل، وهم:

1. ممثل إشرافي من المدرسة (مشرف مقيم، و/أو معلم خبير)
2. ممثل إشرافي من المدربين (مستشار تربوي).
3. ممثل إشرافي من مستشاري الشركة.
منحى الإشراف التدريبي في التطبيق العملي:

تتبنــى عمليـــة الإشــــــراف التدريبي في التطبيـــــق العملـــــي منحـى «التدريـــب المعرفـــي» Cognitive Coaching الذي يركز على «تطوير المعلمين والطلاب كمتعلمين ذاتيي التوجيه، قادرين على التكيف والعيش بانسجام وبشكل منتج في مستقبل عالمي وتقني وغامض»، ويركز المنحى الإشرافي أثناء فترة التطبيق العملي في التربوي الدولي INTEREDU على المستوى الأول من مستويات التطور في التدريب المعرفي والقائم على التخطيط الواعي، والتأمل بالممارسة والمشكلات، والوصول إلى حلول ذاتية من خلال مراجعة وتفحص الممارسة في ضوء بيانات تعلم الطلبة وأدلتها، وإعادة النظر بها، وهي امتداد لما تم بالتدريب في مستويات التدريب السابقة فـــي التربوي الدولي INTEREDU بمحورها «المعلم ممارس متأمل».

الزيارات وجلسات التدريب الإشرافية

يخضع المتدرب في جميع مراحلة التطبيق العملي إلى (٩) زيارات إشرافية، و (١٢) جلسة تدريب معرفي من قبل لجنة الإشراف، تتوزع على مراحل التطبيق الثلاث بالتساوي، بواقع (٣) زيارات إشرافية لكل مرحلة؛ وتكون الزيارتان الأولى والثانية في كل مرحلة معلنتين وبالاتفاق مع المعلم المتدرب وفق منحى «التدريب المعرفي» بحيث يسبقها ويعقبها جلسة نقاش في ضوء أسئلة محددة سيتم توضيحها أثناء الحديث عن أنواع الجلسات.

أنواع جلسات وزيارات التطبيق العملي

الجلسة القبلية للزيارة

وهي جلسة تكون قبل الزيارة المعلنة للمعلم المتدرب، حيث يجلس فيها كل من المعلم المتدرب والمعلم الخبير أو المشرف المقيم لمناقشة الحصة الدراسية التي سيحضرونها أو ينفذونها معاً، ويختلف محتواها وفق كل مرحلة من مراحل التطبيق العملي، ولكنها تدور حول إجابات الأسئلة الستة التالية:

الأسئلة الستة في الجلسة القبلية للزيارة: (مأخوذة من التدريب المعرفي - روبرت جارمستون

1. ما الذي تتوقع أن يتعلمه طلابك؛ ما سيعرفونه وما سيكونون قادرين على أدائه؟
2. كيف ستعرف أنهم تعلموه؛ وما هي الأدلة التي ستجمعها لتشير إلى ذلك؟
3. كيف ستصل بطلابك لتعلم ما تريد منهم تعلمه؟
4. ما الذي تخطط له لمساعدة الطلاب الذين قد لا يتعلمون ما تخطط لهم تعلمه؟
5. مــا الــذي تخطــط لــه لمســاعدة الطـلاب الذيــن تعلمــوا مــا تريــد مــنهــم تعلمــه قبــل غيرهــم، ويحتاجــون إلــى إثــراء؟
6. ما الذي ستفعله لتطوير مهاراتك في تلبية احتياجات الطلاب من تعلم؟

الزيارة الإشرافية

حيث يقوم أيّ أو كلّ من أعضاء لجنة التطبيق العملي بالتواجد داخل الفصل الدراسي مع المعلم المتدرب بغرض جمع البيانات سواء للدعم او التقويم؛ وفق هدف كل مرحلة من مراحل التطبيق العملي، ويتم فيها استخدام قائمة تفقد، وسجلات سردية وصفية لمجريات العمل حسب هدف الزيارة، وتكون إما معلنه بغرض الدعم، أو غير معلنة بغرض التقويم.

الجلسة البعدية للزيارة

وهي اجتماع بين المعلم المتدرب وعضو اللجنة الإشرافية الذي قام بالزيارة، حيث يتم فيها مناقشة الأسئلة الست، وما تم جمعه من بيانات خلال تلك الزيارة.

الأسئلة الستة في الجلسة البعدية للزيارة

1. ما الذي تعلمه طلابك؛ ما عرفوه، وما هم قادرون على أدائه؟
2. كيف عرفت أنهم تعلموه؛ ما هي الأدلة على ذلك؟
3. كيف ساعدت طلابك الذين لم يتعلموا ما أردت منهم تعلمه؟
4. كيف ساعدت طلابك الذين تعلموا ما أردت منهم تعلمه قبل غيرهم؟
5. ما الذي ستقوم بالاستمرار عليه من ممارساتك، ومالذي ستقوم بتغييره؟
6. كيـف سـتطور قدراتـك، ومـا هـي المصـادر البشـرية والماديـة التـي سـتلجأ لهـا لتحسـين أدائـك؟

جلسة الدعم

وهي اجتماع بين المعلم المتدرب وأعضاء اللجنة الإشرافية، حيث يتم فيها مناقشة ما تم جمعه من بيانات وأدلة في ملف الانجاز التراكمي (Portfolio)، وما تم جمعه من بيانات حول أدائه من الجانب الإداري في المدرسة؛ بغرض تقديم الدعم وفق احتياجاته أثناء المرحلة السابقة التي يتم مناقشتها معه في هذه الجلسة، وتوضيح التوقعات في المرحلة التالية.

جلسة التقويم الختامي

وهي جلسة تضم المعلم المتدرب وأعضاء اللجنة الإشرافية، ويتم تقويم أداء المعلم المتدرب فيها في ضوء «كفايات الرواد للمهن التربوية – كفايات مهنة التعليم»، حيث يقوم المعلم المتدرب بتحضير وتجهيز ملف الانجاز التراكمي (Portfolio) مسبقاً بما تم تراكمه أثناء التطبيق العملي من بدايته حتى نهايته، ويقوم بعرضه أمام اللجنة، ويناقشه أعضاء اللجنة به في ضوء ما تم عرضه من قبله، وما تم جمعه من بيانات خلال الزيارات الصفية، وبيانات الحضور والانصراف وغيرها من البيانات الإدارية الأخرى، مثل: مشاركاته، وتفاعله مع زملائه وغيرها.

شروط اجتياز التطبيق العملي

أشارت معظم وزارات التربية والتعليم عبر العالم؛ مثل: الولايات المتحدة الأمريكية، وسنغافورة، واليابان، وإنجلترا وفنلندا وغيرها؛ أنه حتى يحصل المعلم على رخصة مزاولة مهنة التعليم فإن عليه أن ينهي درجة البكالوريوس على الأقل بالإضافة اجتيازه اختبار كفايات مهنية، وحصوله على تدريب عملي مع الطلاب بشكل مباشر بالعمل جنباً إلى جنب مع معلم خبير ، مع حصوله على توصية بتأهله للعمل في مهنة التعليم، وأغلبها يكون بناء على تقرير من لجنة تقييم خاصة، ويكون عمله في المدرسة في البداية كمعلم ملاحظ ثم مساند فمشارك لمعلم خبير فمعلم رئيس للصف الدراسي، وحتى يجتاز المعلم المتدرب هذا المستوى فإن عليه ما يلي:

1. تسـجيل حضـور وانصـراف للـدوام فـي المدرسـة بحـد أدنـى 80 %مـن أيـام الـدوام (12 أسـبوعًا ً( علـى الأقـل. كامـا
2. .تنفيـذ جميـع مراحـل التطبيـق العملـي بحدهـا الأدنـى (45 سـاعة إجماليـة، و15 سـاعة لـكل مرحلـة تطبيـق(.
3. اجتيـاز جلسـة التقويـم الختامـي بتقريـر مـن لجنـة التقييـم؛ المكونـة بحدهـا الأدنـى مـن: مستشـار الشـركة، المشـرف المقيـم أو مـن ينـوب عنـه، والمستشـار التربـوي، ويشـمل التقريـر الجانبيـن؛ الجانـب الفنـي مـن واقـع الزيـارات والجلسـات الإشـرافية الفنيـة، والجانـب الإداري مـن واقـع تفاعـل المتعلـم المتـدرب مـع زملائـه وسـيرته الإداريـة فـي المدرسـة.
4. إتمـام واكتمـال ملـف الانجـاز التراكمـي (Portfolio )وفـق مقيـاس مسـتوى الأداء الوصفـي (Rubric )التـي يتـم تدريـب المعلـم المتـدرب عليهـا فـي البرنامـج التدريبـي الأول؛ «المعلـم ممــارس متأمــل». حيــث يبــدأ بنــاء الملــف منــذ اللحظــة الأولــى التــي يدخــل المعلــم المتـدرب فيهـا إلـى المدرسـة، ويبـدأ بجمـع الأدلـة والبيانـات فـي ضـوء كفايـات الـرواد للمهن التربويــة – مهنــة التعليــم، والتــي تــم بنــاء جميــع برامــج التربــوي الدولــي INTEREDU بنــاء عليهــا؛ لتمكيــن المتدربيــن منهــا

جميع الحقوق محفوظة © 2019 التربوي الدولي (™INTEREDU) هي علامة تجارية مسجلة لشركة رواد المعرفة للتدريب والتعليم